Travel Guides

السياحة في جزر المالديف

جزر المالديف الساحرة بمناظرها الطبيعية وجمالها، هي إحدى الأماكن المشهورة على مستوى العالم بما تضمه من حسن يخطف الأنفاس، حيث تتنوع مفاتنها بين زرقة مياهها وخضرة نباتاتها والتي تجعل من الجزيرة كحلم لا مثيل له. أفضل ما في المالديف هو بالتأكيد حياتها البحرية الملونة بشتى صنوف الكائنات البحرية، والتي تجعل من شواطئها متعة للعين لجميع من يزورها.
في المالديف ترى بصمات لا تحصى لكل التجار والمستعمرين والمسافرين والرُّحَّل الذين لعبوا دوراً في مصير هذه الجزر. وعلى الرغم من أنها لم تخضع كثيراً لحكم أجنبي، إلا أن الجزر مرت بحقب استعمارية بين كل حين وآخر، فالبرتغاليون قد قطنوا فيها عقداً ونصف العقد وذلك خلال منتصف القرن السادس عشر، ثم انتقل الحكم إلى الدنماركيين الذين استعمروها لفترة لا تزيد عن أربعة أشهر في القرن السابع عشر. أما الفترة الممتدة بين 1887م و1965م فخضعت فيها لحكم البريطانيين لتنال في العام 1968استقلالها وتعلن نفسها جمهورية مستقلة. 
ولغة "ديفيهي" المالديفية هي اللغة الأكثر شيوعاً في الدولة، علماً أن الإنكليزية شائعة أيضاً وتستخدم في المدارس وفي المعاملات التجارية. أما بالنسبة للمطبخ، فيستخدم جوز الهند كمكون أساسي في الطعام إلى جانب الكاري والسمك والأرز والأطعمة الخفيفة.
ومن بين 1100 جزيرة رائعة، تعتبر غان الجزيرة الأكبر من بينها على الإطلاق. المناخ في المالديف مداري مع نسبة رطوبة عالية، ورياح البحر فيها معتدلة. أما الديانة فهي الإسلام بالطابع الغالب، ولا يسمح القانون بممارسة شعائر أي دين آخر.


جزر المالديف الساحرة بمناظرها الطبيعية وجمالها، هي إحدى الأماكن المشهورة على مستوى العالم بما تضمه من حسن يخطف الأنفاس، حيث تتنوع مفاتنها بين زرقة مياهها وخضرة نباتاتها والتي تجعل من الجزيرة كحلم لا م...

أفضل مدن جزر المالديف

أفضل الفنادق في جزر المالديف

تعرّف معنا على أفضل الوجهات الأخرى دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot