دليل السفر انجلترا

أوروبا / انجلترا

حول انجلترا السياحية

بلد يتمتع بمزيج لا مثيل له من الجمال والحضارة والتاريخ، وأحد أكثر بلدان العالم تقدماً وازدهاراً. تقع المملكة المتحدة قبالة الساحل الشمالي الغربي لأوروبا، وهي دولة تتمتع بسيادة كاملة تغطي إنجلترا وإسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية والأقاليم البريطانية فيما وراء البحار. وتتخذ المملكة المتحدة شكل جزيرة يحيط بها بحر الشمال والمحيط الأطلنطي والبحر الأيرلندي من جميع الجهات.
وهي بلد ذو جذور تاريخية عريقة حفرت ملامحه أيدي الزمن بالفتوحات والتحالفات والحروب والغزوات وتداول الحكم والتحول من ملكية خالصة إلى دولة هي صاحبة أول تجربة برلمانية لا تزال مستمرة إلى اليوم. وقد بدأت المملكة المتحدة مسيرة توحدها باسم مملكة إنجلترا ثم انضمت إليها إمارة ويلز عام 1536 وإسكتلندا عام 1707 وأيرلندا عام 1801.
هي مهد الثورة الصناعية التي انطلقت في القرنين السابع عشر والثامن عشر، حيث تأسست أول شركة متكاملة تحت اسم شركة الهند الشرقية فنشرت اسم بريطانيا العظمى في أرجاء المعمورة. ومع انهيار منافسة إسبانيا وفرنسا لها، شهد القرن التاسع عشر سطوع نجم الإمبراطورية البريطانية كقوة عظمى تتناثر مستعمراتها في أنحاء العالم كلّها.فاستحقت لقب "الإمبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس" عن جدارة.
 ولا تزال الجهات الفاعلة التي تؤثّر بالعالم اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً، وتتبع نظاماً ملكياً دستورياً تدعمه ديمقراطية برلمانية.
يتمتع كل إقليم من أقاليم المملكة الأربعة بثقافته ولغته وتقاليده المتفردة.. الإنجليزية هي اللغة الأساسية في البلد، إلا أن الويلزية هي اللغة السائدة في ويلز واللغة الغيلية الاسكتلندية في مناطق في اسكتلندا. أما بالنسبة إلى الديانة، فالديانة المسيحية هي السائدة. 
تختلف المناظر الطبيعية والثقافة والمطبخ المحليين باختلاف المناطق. تشتهر إسكتلندا بصحاريها ومواردها البترولية التي لا يزال الكثير منها غير مكتشف، وتتميز ويلز بقلاعها ومروجها الخضراء وبلداتها الواقعة على سواحل البحر وريفها الساحر، أما أيرلندا الشمالية فتعكس الدفء الأيرلندي المعروف وتاريخاً مضطرباً. ولكن تبقى إنجلترا مركز الثقافة والصناعة والعلم والطاقة والأعمال والسياحة، وتتمتع بطابع حضري أقوى. 
تتميز المملكة المتحدة بمناخها المعتدل وكثرة هطول الأمطار في أغلب الأوقات، وأحياناً يتقلب الجو في اليوم الواحد بين فصول السنة الأربعة، ويقولون هناك: ليس الجو سيئاً بل أنت من يرتدي ملابس غير مناسبة.
لا يحظى المطبخ الإنجليزي بشهرة عالمية كبيرة مثل باقي المطابخ الأوروبية إلا أنه من أبرز معالم المملكة المتحدة، وأصبح الإقبال عليه يزداد مع حصول الكثير من الطهاة هناك على نجوم "ميشلان" لاستخدامهم المكونات البريطانية وأساليبهم المبتكرة في الطهو وأطباقهم الرائعة التي يقدمونها إلى مجتمعهم المتعدد الثقافات. هم أحدثوا ثورة في أصناف الطعام المقدمة وأهم ملامحها ذلك الشغف البريطاني بأطباق الكاري الهندية.
 تعشق المملكة المتحدة كرة القدم التي تعد من أهم ما تقدمه الثقافة البريطانية فيتابعها العالم بأسره ويسعى للانضمام إليها أفضل لاعبي العالم وأكثرهم موهبة. وتجذب مبارياته بين الفرق الكبرى جماهير إنجلترا وإسكتلند وويلز لمؤازرة فرقها حتى في الأحوال الجوية السيئة.
تتميز المملكة المتحدة أيضاً بتنوع مناظرها الطبيعية وجمالها الفطري كالجبال الشاهقة التي تمتد بمحاذاة سواحل إسكتلندا وويلز ونقاء الطبيعة في منطقة البحيرات. 

تجذب لندن – عاصمة البلاد وإحدى مدن العالم الأكثر رواجاً– أعداداً هائلة من الزائرين كل عام، فكل ركن أو طريق فيها له تاريخ يكاد ينطق. وليست لندن فحسب هي المدينة التي تجذب السياح، بل تستقبل مدن أدنبره وبلفاست وكارديف وجلاسكو أيضاً أعداداً ضخمة من السائحين. فيما تتّسم مدن ليفربول ومانشستر ونيوكاسل وساوثهامبتون وبرمنغهام سحرها الغامض الخاص،تستحوذمدن أكسفورد وكوستوولدز ودوفر وكنت ومنطقة البحيرات على نصيب الأسد من السياحة الداخلية في المملكة المتحدة.


اكتشف انجلترا