Travel Guides

السياحة في الفلبين

الفلبين هي عنقود عملاق آخر من الجزر التي تتألف منها دولة تقع في الامتداد الشاسع للمحيط الهادئ، حيث توجد مجموعة مذهلة من الجزر التي يتجاوز عددها سبعة آلاف جزيرة، والتي تجتمع لتكوّن دولة حافلة بالتناقضات والاختلافات والمفارقات التي تشكّل امتدادها الواسع وطبيعتها الجغرافية. من صخب مدينة مانيلا والتجمع البشري المتزايد لسكان جزر مثل "مينداناو" و"لوزون"، إلى الشواطئ والجبال والشعاب الساحرة ومواقع التراث العالمي، تصبح الفلبين أشبه بمحارة عملاقة تخبئ الكثير من المفاجآت من أجل هؤلاء الذين يودون الغوص لاكتشافها.
ظهرت الفلبين على خريطة العالم عندما أصبحت مستعمرة إسبانية عام 1521م. وبعد تاريخ طويل من تسمية المناطق وتغيير أسمائها، رُسمت حدود أول أراضٍ إسبانية هنا عام 1565م. وامتد ذلك الغزو لأكثر من ثلاثة قرون، أصبحت مانيلا خلالها مركز تجارة رئيسي. ومرة أخرى بعد ذلك تغيّر مجرى الأحداث في الحرب العالمية الثانية، مما أدى إلى استقلال الفلبين بعد عام 1945م.
ونتيجةً للتأثير الذي خلّفه الاستعمار، أصبحت اللغة الإسبانية واللغة العربية هما اللغتان الرئيسيتان هنا. ويتأثر المطبخ الفلبيني بالعديد من الثقافات، من الأمريكية والصينية إلى ثقافات الدول الآسيوية الأخرى. وتشمل المكونات التي يشيع استخدامها في الطعام صلصة السمك وجوز الهند والمانغو.
بسبب الطبيعة الجغرافية المحاطة بمياه البحار، يسود في العادة موسم رطب حار، وتنخفض الحرارة إلى حدٍ ما خلال الموسم المطير، ثم تأتي الموجة الباردة في الشتاء لتريح السكان من الحرارة. يمثل الروم الكاثوليك أكثر من 80% من السكان، ويمثل المسلمون 6% من السكان، بينما تنتمي النسبة المتبقية إلى طوائف أخرى مثل المسيحيين أتباع الكنيستين الإنجيلية والبروتستانتية.


الفلبين هي عنقود عملاق آخر من الجزر التي تتألف منها دولة تقع في الامتداد الشاسع للمحيط الهادئ، حيث توجد مجموعة مذهلة من الجزر التي يتجاوز عددها سبعة آلاف جزيرة، والتي تجتمع لتكوّن دولة حافلة بالتناقضا...

أفضل مدن الفلبين

أفضل الفنادق في الفلبين

تعرّف معنا على أفضل الوجهات الأخرى دليل المسافر إلى أفضل الوجهات السياحية في العالم
Trustpilot