أجمل المعالم السياحية في مالطا

أجمل المعالم السياحية في مالطا

شاركها
مالطا

تقع مالطا في البحر الأبيض المتوسط بالقرب من السواحل الإيطالية وتتكون من ثلاثة جزر كبيرة وأخرى صغيرة، وتعتبر من أصغر الدول في العالم وأكثرها كثافة سكانية. وتعتبر مالطا من بين الوجهات الأوروبية الرائعة حيث تتوفر على بنية تحتية وفندقية رائعة وطبيعة ساحرة من شواطئ وحدائق خلابة، كما أنها تضم العديد من المواقع الأثرية والسياحية التي يزورها آلاف السياح سنوياً. وفي هذه المقالة سنقدم لكم أجمل المعالم السياحية في مالطا:

العاصمة فاليتا  Valletta

تعتبر فاليتا عاصمة مالطا وأكبر مدنها ومركزها الثقافي، وتتميز بكونها لا زالت تحافظ على ثراتها وتاريخها الغني فأبنيتها تتميز بهندسة معمارية رائعة ترجع للحقبة الباروكية، وقد ثم إدراج المدينة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو منذ سنة 1980. ويتواجد بالعاصمة فاليتا العديد من المعالم السياحية والتاريخية مثل القصور و القلاع و الحصون و المتاحف والحدائق التي تنتشر في كل مكان لتضفي سحراً خاصاً على المدينة.

مليحة   Mellieha

تقع بلدة مليحة شمال مالطا وتعتبر من أهم المحطات السياحية في البلد حيث اشتهرت بشواطئها الخلابة مثل الخليج الذهبي وخليج غديرة وكذلك بتلالها الرائعة، كما أنها تتوفر على معالم سياحية مهمة كالكنائس والقلاع التي تعود بالزائر إلى زمن كانت فيه مالطا من أهم المناطق الأوروبية. وقد أصبحت البلدة في السنوات الأخيرة واحدة من بين أهم المنتجعات السياحية في المنطقة حيث تستقطب مئات بل آلاف السياح من كل أرجاء العالم.

باولا  Paola

تقع مدينة باولا في الجنوب الشرقي لمالطا، وتشتهر بمعبد الهابوجيوم الذي يعتبر المعبد الوحيد في العالم المبني تحت الأرض ويضم المعبد العديد من الغرف والقاعات والممرات التي نحتت في الصخور، ويعد من بين المعالم السياحية والأثرية الهامة في مالطا ومدينة باولا. بالإضافة لمعبد الهابوجيوم توجد معابد كوردين الشهيرة والواقعة على تلة تطل على مرفأ باولا الكبير، كما أن المدينة تضم مساجد ومتاحف وأماكن سياحية أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها.

مدينا   Mdina

تقع بلدة مدينا على تلة في وسط مالطا وقد كانت العاصمة القديمة للبلاد، وتشتهر بسورها الذي يحيط بها من كل زاوية وتلقب مدينا بالبلدة الصامتة لهدوئها وعدم اكتضاضها حيث لا يتجاوز عدد سكانها 300 نسمة. ويتواجد بها كم كبير من الآثار التي ترجع إلى حقب متفاوتة من فينيقيين وبونيقيين ورومان وغيرهم من الحضارات التي تناوبت على المنطقة ولعل أشهرها كاتدرائية سانت بول التي تقع أمام ساحة البلدة وكذلك قصر فيلهينا وكنيسة سانتا أغاثا الصغيرة وميدان باستيون.

الرابات   Rabat

تقع مدينة الرابات غرب وسط مالطا بالقرب من مادينا وتحيط بها الطبيعة الخلابة من كل جانب، وتشتهر بكثرة آثارها التي ترجع للعهد الروماني وكنائسها المنحوتة في المغارات و أديرتها البيزنطية وأنفاقها السرية المخبئة تحت الأرض. ومن أهم معالم الرابات السياحة  يوجد قصر فيردالا الذي بني سنة 1586 ليكون المقر الصيفي لفرسان القديس يوحنا و بعد ذلك أصبح مقراً لحكام الجزيرة. وكلمة الرابات اشتقت من كلمة الرباط باللغة العربية.

سليمة   Sleima

تقع سليمة وسط غرب مالطا وهي عبارة عن تجمع سكني وتجاري ضخم حيث تشتهر بمحلاتها التجارية التي تنتشر في كل مكان بالإضافة إلى المقاهي والمطاعم الرائعة التي تقدم أطيب وأشهر الأكلات المحلية وخصوصاً أطباق السمك والمأكولات البحرية. وبفضل موقعها على الساحل، فقد أصبحت سليمة مركزاً هاما لمحبي المشي والجري وكذا محبي الرياضات المائية حيث تتمتع بشواطئ خلابة تجذب آلاف السياح ومن ضمنهم الأزواج الباحثين عن وجهات رومانسية لقضاء شهر العسل. وتكثر المعالم السياحية فيها خاصة القلاع والكنائس التي ترجع إلى العهود الغابرة.

بيرغو   Birgu

تقع بريغو قبالة عاصمة مالطا فاليتا وتعتبر من أقدم المدن في البلاد حيث كانت أسسها فرسان القديس يوحنا بعد وصولهم إلى مالطا وتتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة ومواقعها الأثرية الأثرية والتي نذكر منها قيم هغار وقريندي ومناجدرة وغيرها وقد أدرجت كلها ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو. وتتوفر بريغو على مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي المميزة التى تقدم للزوار ما لذ وطاب من المأكولات والحلويات والمشروبات المحلية والعالمية.

لا تعليقات

اترك تعليق