أفضل الوجهات السياحية لمحبي الجبن

أفضل الوجهات السياحية لمحبي الجبن

شاركها
إيطاليا

تختلف الأجبان من منطقة لأخرى وتتعدد نكهاتها بتعدد طرق إعدادها حسب نوعية الحليب المستخدم لصناعتها، فمن الناس من يستخدم الحليب المبستر أو الدسم، وهناك من يضيف الأعشاب والبهارات. ويعد الجبن من المواد القديمة جداً فهو يعود إلى عصور ما قبل التاريخ ولا توجد أي معلومات دقيقة عن مكان نشأته لكنه انتشر في القارة الأوروبية قبل الحقبة الرومانية وأصبح من الصناعات المهمة في ذلك العصر. وفي ما يلي أفضل الوجهات السياحية لمحبي الجبن:

فرنسا

فرنسا

يعتبر الجبن رمزاً من رموز الثقافة الفرنسية وواحداً من أهم المواد التي لا يمكن إغفالهَا في المطبخِ الفرنسي نظراً لعراقته وتعدد نكهاته، إذ هناك أكثر من 400 نوع تنقسم إلى الأجبان الطرية وخفيفة الدسم والمتوسطة الدسم إضافة إلى أجبان حادة الطعم مثل الأجبان المعتقة التي تحتاج أشهراً لإعدادها، وتكثر استخدامات الأجبان الفرنسية حيث يمكن تناولها مع الفواكه والمكسرات وكعكة الزنجبيل والعسل وغير ذلك.

وتتميز كل منطقة بنوعٍ مختلفٍ من الجبن ومن أشهرها جبن “كمامبير” الدسم المستخرج من حليب البقر، والذي يتم تصنيعه في نورماندي منذ القرن الثامن عشر. ويتسم هذا النوع من الجبن برائحته القوية ولونه الأبيض المائل إلى الاصفرار، حيث تتم إضافة فطر البنسليوم إليه ويترك لعدة أشهر في مكان ينفذ له الهواء ملفوفاً بورقٍ خاصٍ داخل صناديق خشبية. ويليه شعبيةً جبن البري قليل الدسم الذي يفضل الفرنسيون تناوله على الإفطار ويكون لونه أبيَضاً قريباً إلى الرمادي وعادة ما يكون سطحه أكثر صلابة من وسطه.

هولندا

هولندا

بدأت صناعة الأجبان في هولندا منذ وقت طويل واستطاعت منافسة العديد من الأنواع العريقة مثل الجبن السويسري “إمنتال” وغيرها إلى أن أصبحت هولندا أكبر مصّدرٍ في العالم للأجبان وحليب الأبقار. ويعد الجبن الهولندي جبناً حلو المذاق قليل الدسم يقترب إلى مذاق الزبدة وهو مناسب لإعداد الشطائر والفوندو، وأكثره شعبية جبن “غاودا” المصنوع من حليب البقر. ومن الأنواع الشهيرة الأخرى جبن “اليونغ كاس” والذي يحتاج من 4 إلى 6 أسابيع ليصبح جاهزاً للإستهلاك، ويقدم الجبن مع أنواع مختلفة من الخضروات أو مع الزيتون بنوعيه الأخضر والأسود، علاوة على استعماله في البيتزا والصلصة البيضاء وغيرها من الأطباق الشهية.

سويسرا

 

سويسرا

يعد الجبن السويسري من أجود الأجبان في العالم، ولا زال صيته ذائعاً بفضل استخدام الحليب الخام الذي لا يتم تسخينه إلى أكثر من 40 درجة مئوية ولا يخضع لأي تغييرات أخرى. وتحضر الأجبان في سويسرا في مزارع خصبة كانت إلى عهد قريب تعتمد بشكل كلّي على التقنيات اليدوية التي تطورت بعد ازدياد الطلب على هذا المنتج المحلي وانتشاره الواسع.

وتشتهر الجبنة السويسرية بثقوبها وبلونها الأصفر الداكن وتكون على شكل مدور كالعجلة، ولها أحجام مختلفة منها قوالب صغيرة تغلف بالشمع أو قوالب كبيرة يتم تقسيمها وبيعها حسب الطلب. ويحفظ لها شكلها الأسطواني أو ما يسمى بالخاتم الصلابة والثبات أكثر من القوالب المستطيلة لأنها تتشقق خاصة عند نقلها أو خلال تخزينها، كما يساعد على تكاثر البكتيريا داخلها علماً بأن هذه العملية تساعد على حماية الجبن من الحشرات وبروز الثقوب في القالب.

الولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة الأمريكية

تشتهر الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً ولاية كاليفورنيا بإنتاجها واستهلاكها لجبن “مونتري جاك” المشهور عالمياً والمميز بمذاقه الخفيف واللذيذ الذي يمكن إضافته بسهولة إلى أطباقٍ مختلفة. يتسم هذا النوع من الجبن بلون أصفر نظراً لكونه يستخرج من حليب البقر، ويتم بيعه أحياناً بدون إضافات وأحياناً أخرى يتم خلطه مع أجبان أخرى كجبن “كولبي جاك” وهو نوع من الأجبان يجمع ما بين اللونين الأصفر والأبيض.

ويعتبر الجبن الأمريكي الجبن المثالي لإعداد شطائر البرجر، لسهولة ذوبانه ومذاقه الذي لا يقاوم. ويمكن أن تجد هذا النوع على شكل شرائح مغلفة بالبلاستيك، كل شريحة على حدة لتسهيل إضافتها إلى أطباقك.

كندا

كندا

تنتج كندا أشكالاً مختلفة من الأجبان إلا أن أشهرها الجبن الأزرق المعروف باسم “ديفلز روك” والذي يستخدم لإعداد المعكرونة والسلطة والحساء. ومن الأجبان الأخرى جبن التشيدر الأبيض الذي يختلف في مذاقه عن كل الأجبان الأوروبية سواء منها البيضاء أو الصفراء، ولا تنسى أن تجربه مع طبق “البوتين” وهو من أشهر الأكلات في مقاطعة كيبيك، وتتكون من البطاطس المقلية وقطع الجبن وصلصة من مرق الدجاج أو لحم البقر.

تركيا

تركيا

عندما نتحدث عن تركيا والجبن نتذكر تلقائياً جبنة “التولوم” ذات النكهة القوية التي يتناولها الأتراك على موائد الإفطار مع الشاي، وخاصة في مدينة إزمير الساحلية. ولطالما عشق الأتراك الأجبان بكل أنواعها ومنها جبن ركفورت وهو جبن أزرق يشبه الجبن الفرنسي ويدعى “بديفل ابروك” الذي يقدم مصحوباً بالفواكه الجافة والمكسرات، بالإضافة إلى جبن “كاشار” خفيف المذاق المصنوع من حليب البقر والذي يمكن تمييزه من خلال لونه الأصفر، ويستعمل عادة في إعداد الشطيرة التركية المحمصة. كما يفضّل شراء كل الأجبان التركية من المزارع مباشرة أو المتاجر الخاصة ببيع الجبن مع تفادي الموجودة بالسوبرماركت.

إيطاليا

إيطاليا

في مدينة ريدجو إميليا بإيطاليا نوع من الجبن اشتهر بحرفية صناعته العالية، ويعرف محلياً باسم “بارميجانو ريجانو”، أما في باقي أنحاء العالم فيسمى “بارميزان”، وهو جبن مطبوخ يتم بشره على الريزوتو والباستا وغيرها. وتوفّر إيطاليا عدة أنواع أخرى من الأجبان مثل جبن الموزاريلا المصنوع من حليب البقر الذي يكون مبستراً أحياناً أو غير مبستر في أحيان أخرى، إضافة إلى جبن الفونتينا ذي الرائحة الطيبة والذي يتم مزجه مع صلصة الطماطم المجففة وقطع من البصل.

ويعتبر جبن الريكوتا من الأجبان الإيطالية قليلة الملوحة مقارنة بالأنواع السابقة ويفضّل خلطها مع جبن “الموزاريلا” للحصول على مذاق رائع، علماً أنها تُستخدم أيضاً في إعداد الحلويات الإيطالية.

إسبانيا

إسبانيا

تعد مدينة “لا مانتشا” موطن الأجبان الإسبانية العريقة، فمنذ عهد الإمبراطورية الرومانية والنبلاء لا يتبادلون الذهب والجواهر فحسب، بل حتى أنواعاً مختلفة من الأجبان. ومن أقدم الأجبان في إسبانيا نوع “مانشيغو” الذي كان يتم إعداده في القدم بوضع مزيج من حليب الأغنام المتخثّر في سلة مصنوعة من عشب الحَلفاء، ولكنه الآن يعد باستخدام قوالب اعتيادية. ويستعمل في تحضير أطباق مختلفة مثل حساء الجبن، والفطائر بالجبن علاوة على السلطة الإسبانية التي تتكون من الطماطم والريحان وزيت الزيتون وغيرها.

وتوجه الكثير من الإسبان إلى الاسثمار في هذه الصناعة وفتحوا مجموعة كبيرة من المطاعم والمتاجر المتخصصة في الجبن، ومن أشهرها مطعم “تشيز مي” الذي يقع في مدينة برشلونة، ويقدم تجربة فريدة لتذوق الجبن الإسباني.

تعرف على وجهات سياحية أخرى:

 

لا تعليقات

اترك تعليق