أهم المعالم الإسلامية في إسبانيا

أهم المعالم الإسلامية في إسبانيا

شاركها
الأندلس

تعتبر إسبانيا من أجمل البلدان في العالم حيث تتوفر على موقع استراتيجي مميز وطبيعة خلابة وتاريخ عريق. وقد خضعت إسبانيا للحكم الإسلامي ما بين القرن الثاني ميلادي والقرن الخامس عشر ميلادي. وتعد الأندلس من أهم المراحل التاريخية في العالم الإسلامي لما خلفت ورائها من حضارة غنية بالعلوم والادب والفن والهندسة وقيم التعايش والتسامح. في هذا المقال سنركز على أفضل المعالم الإسلامية في إسبانيا:

1- قصر الحمراء   Alhambra

قصر الحمراءيقع قصر الحمراء على تل يطل على مدينة غرناطة بإسبانيا وقد شيده الملك أبو عبد الله محمد الأول بن الأحمر سنة 1238. ويُعد قصر الحمراء من أهم المعالم السياحية بإسپانيا لما يتوفر عليه من هندسة رائعة استعملت فيها الزخرفة وآيات قرآنية وأدعية مع بعض من المدائح والأوصاف من نظم الشعراء. وقد اختير قصر الحمراء ضمن قائمة كنوز إسبانيا الاثني عشر في استفتاء صوّت فيه أكثر من تسعة آلاف شخص.

2- كاتدرائية – جامع قرطبة Catedral de Nuestra Señora de la Asunción

كاتدرائية قرطبة بني جامع قرطبة سنة 710 وقد تقاسم المسلمون مع المسيحيين الموقع حيث بنى المسلمون مسجداً في شطرهم وحافظ النصارى على شطر كنيستهم ولكن بعد ازدياد عدد المسلمين في مدينة قرطبة، اشترى الأمير الأموي عبد الرحمن الداخل شطر الكنيسة العائد للروم مقابل إعادة بناء الكنائس التي هدمت وقت الغزو. وبعد سقوط الأندلس، حوله الإسبان لكاتدرائية مسيحية. وشكلت الكاتدرائية نموذجًا لتداخل فن العمارة الإسلامي والمسيحي حيث تعتبر مثالًا حيًا على أشهر المعالم الإسلامية في إسبانيا. وقد تم إدراجها في قائمة مواقع التراث العالمي كما تصدرت قائمة كنوز إسبانيا الاثني عشر سنة 2007.

3- قصر المورق بإشبيلية   Reales Alcázares de Sevilla

قصر المورقتتضارب الروايات حول  بناء قصر المورق الواقع في مدينة إشبيلية. فهناك من الباحثين من يقول أنه بُني سنة 1172 على يد الموحدين وهناك من يقول أن معظم القصر بني من طرف النصارى على بقايا القصر الإسلامي، وعلى أنهم أبقوا على الطراز المعماري الأندلسي الإسلامي فيه. ولازال القصر مستخدما إلى حد الآن وقد تم إدراجه في قائمة منظمة اليونسكو عام 1987 كموقع للتراث العالمي.

4- الخيرالدا  Giralda

الخيرالدابُني برج الخيرالدا سنة 1184 بمدينة إشبيلية بأمر من الملك الموحدي أبو يوسف يعقوب المنصور، ويُعد من أهم معالمها. وقد تحولت مئذنة المسجد بعد سقوط الأندلس إلى برج لأجراس كاتدرائية إشبيلية التي أسسها الإسبان بعد نهاية حكم المسلمين لإشبيلية. وقد كان يعتبر برج الخيرالدا عند بنايته أعلى برج في العالم. وقد تم إدراج البرج ضمن مواقع التراث العالمية في 29 ديسمبر 1928 وفي سنة 1984 تم الاحتفال بمرور 800 سنة على بناء البرج بالتعاون بين المملكة الأسبانية والمملكة المغربية.

5- قصر الجعفرية    Palacio de la Aljafería

قصر الجعفريةبني قصر الجعفرية المحصن خلال النصف الثاني من القرن الحادي عشر للميلاد من طرف أمير سرقسطة.  ويعكس القصر إشعاع الإمارة التي كانت في أوجها السياسي والثقافي. وتكمن أهمية المعلم في كونه المعمار الوحيد بهذا الحجم الذي يشهد على الهندسة الإسلامية الأندلسية في عهد ملوك الطوائف. ويعتبر قصر الجعفرية من بين أهم المعالم الإسلامية في إسبانيا.

لا تعليقات

اترك تعليق