أفضل المحميات الطبيعية في العالم العربي

أفضل المحميات الطبيعية في العالم العربي

شاركها
محمية رأس محمد

المحميات الطبيعية في العالم العربي كثيرة ومتنوعة، تختلف كل منها بحسب المحيط الطبيعي، من تضاريس متعددة وأنظمة بيئية مختلفة وتنوع حيوي بشقيه البري والبحري. كما تنفرد كل من هذه المحميات بمناخات ذات عوامل جوية معينة تميزها نباتات فريدة وحيوانات نادرة، وأخرى على وشك الانقراض في بعض الأحيان، وتعد المحميات التالية من بين أفضل المحميات الطبيعية في العالم العربي.

محمية ضانا للمحيط الحيوي

محمية ضانا للمحيط الحيويتقع هذه المحمية في بلدة ضانا على سفوح جبال القادسية التي ترتفع أكثر من 1500 متر عن سطح البحر في محافظة الطفيلة، وهي أكبر محمية طبيعية بالأردن، وتبلغ مساحتها 300 كيلومتر مربع، تأسست عام 1989، وهي عبارة عن سلسلة من الوديان الصخرية والجبال الممتدة من أقصى شرق وادي الأردن إلى سهول صحراء وادي عربة، ويحيط بجبالها غابات كثيفة خضراء، وتلال وسهول بسطح ذي حصى صغيرة ورمال ذهبية. وتعد المحمية من أكثر المناطق تنوعاً في البلاد من ناحية الأنظمة البيئية، إذ تم تسجيل 190 نوعاً من الطيور و37 نوعاً من الثدييات و36 نوعاً من الزواحف، وهنالك 25 نوعاً من الحيوانات النادرة والمعرضة للخطرة.

محمية رأس الخور للحياة البرية

محمية رأس الخور للحياة البريةهي محمية بحرية طبيعية للحيوانات البرية والفطرية تم افتتاحها في العام 1998 في دبي في الإمارات العربية المتحدة. تبلغ مساحتها 6.2 كيلومتر مربع، وتقع عند نهاية خور دبي الذي يمتد بطول 14 كيلومتر ضمن المنطقة التي تربط الخليج العربي بصحراء العوير. وتضم المحمية تجمعات هائلة من الطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك واللافقاريات والقشريات، منها حوالي 450 نوعاً من الحيوانات والطيور، و47 نوعاً من النباتات.

محمية رأس محمد

محمية رأس محمدهي محمية بحرية مصرية تقع في جنوب سيناء على بعد 12 كيلومتر من شرم الشيخ، مساحتها 480 كيلومتر مربع، وتجاور خليج العقبة من الشرق وخليج السويس من الغرب. تفصل الجدران الصخرية الطبيعية للحافة الشرقية للمحمية بينها وبين خليج العقبة كما توجد قناة المانجروف التي تفصل بين شبه جزيرة رأس محمد وجزيرة البعيرة. وتحيط الشعاب المرجانية المتنوعة الأشكال والألوان بالمحمية من كافة جوانبها البحرية وتشكل تكوينا فريداً له أثر كبير على الحياة الطبيعية بالمنطقة والتي تزخر بالأسماك الملونة، والأحياء المائية النادرة، مما يجعل منها مكان سياحي رائع للغوص وإحدى أفضل المحميات الطبيعية في العالم العربي.

الحديقة الوطنية جرجرة

الحديقة الوطنية جرجرةتتواجد هذه المحمية الطبيعية البالغة مساحتها 18500 هكتار في جبال جرجرة في شمال الجزائر، عند المنحدر الشمالي لولاية “تيزي وزو” وجزء من المنحدر الجنوبي لولاية البويرة وتعد من أجمل المناطق السياحية في البلاد خاصة في فصل الشتاءً حين تغطي الثلوج القمم الجبلية من سبتمبر إلى مايو.  وتضم المحمية عدداً من الكهوف والوديان والغابات، من بينها غابتان تكتظ كل منهما بأشجار البلوط والأرز، كما يعيش فيها 122 نوعاً من الطيور، كطائر كاسر الجوز القبائلي الذي يمكن العثور عليه في الجزائر فقط.

الحديقة الوطنية ببوقرنين

الحديقة الوطنية ببوقرنينتأسست هذه المحمية الطبيعية في العام 1987 في جبل بوقرنين في الشمال التونسي قرب مدينة حمام الأنف الساحلية. ويعيش في هذه الحديقة التي تقدر مساحتها بـ 1939 هكتاراً 25 نوعاً من الثدييات أهمها الخنزير الوحشي وابن آوى والثعلب والرّباح، بالإضافة إلى الخفافيش التي تعيش في الكهوف والمناجم القديمة، والجدير بالذكر أن هذه المحمية تحتضن أيضاً أصغر الثدييات في العالم، وهو حيوان شبيه بالفأر يطلق عليه اسم الزبابة الأترورية. وتزخر الحديقة بغطاءٍ نباتيٍ متنوعٍ حيث تضم ما لا يقل عن 525 نوعاً من النباتات، وتعتبر الموقع الوحيد في كامل شمال أفريقيا الذي يضم نبتة بخور مريم الفارسي.

منتزه تلاسمطان الوطني

منتزه تلاسمطان الوطنيهذا المنتزه عبارة عن محمية طبيعية تقع في منطقة الريف شمال المغرب في منطقة باب تازة، تحديداً في جبال لقراع أمام قرية أقشور قرب منطقتي مدشر ماجو واغزالن، وتتمثل أهم تضاريسه في سلسلة جبال الريف. ويمتد على مساحة 589 كيلومتر مربع، 73 في المئة منها غابات تعد أحد أغنى المناطق البرية في البلاد من حيث التنوع الحيوي، إذ يضم المنتزه تشكيلات لشجر الأرز تشغل مساحة 3000 هكتار، إلى جانب 1380 نوعاً نباتياً. كما يؤوي المنتزه أكثر من 40 نوعاً من الثدييات التي تستوطن الكهوف المنحوتة داخل الجبال، وفيها أكثر من مئة نوع من الطيور، فضلاً عن نحو 30 نوعاً من الزواحف والضفادع.

محمية تنورين الطبيعية

محمية تنورين الطبيعيةتبعد المحمية عن مدينة تنورين حوالي تسع كيلومترات، وتبلغ مساحتها حوالي 195 هكتاراً، وتعتبر واحدة من أكبر غابات الأرز في لبنان وأكثرها كثافة، إذ تضم حوالي 60000 شجرة، ويشكل الأرز حوالي 90 بالمئة منها. وتقع هذه المحمية في منطقة نادرة الجمال فوق الهضاب والجبال، وتفصلها عن العاصمة بيروت مسافة تسعين كيلومترا ًتقريباً، كما تضم أزهاراً نادرة مثل خزامى الجبل، وأنواعاً مختلفة من الثدييات، وقد تم تصنيفها من قبل المجلس العالمي للطيور كمنطقة هامة للطيور.

متنزه سيسد الوطني

متنزه سيسد الوطنييقع منتزه سيسد الوطني شمال شرق مدينة الطائف، ويعتبر من أهم المناطق السياحية في السعودية، وقد حصل على اسمه بسبب ارتباطه بسد سيسد الأثري الشهير. ويبرز كمحمية طبيعية محاطة بالجبال التي تكسوها الأشجار الكثيفة والمساحات الخضراء الشاسعة، بما فيها من نباتات وجبال وسهول وينابيع، ويحتوي على عدد من الأودية مثل وادي العرج ووادي سيسد، كما تم تجهيز المنتزه بكافة المرافق والخدمات من الحمامات والمساجد وحتى لوازم الشواء. ويضم متنزه سيسد الوطني بين مساحاته الخضراء الواسعة عدد من الشلالات الرائعة والجداول المائية التي تتدفق بين الكتل الصخرية والنباتات والأعشاب الخضراء والأزهار الملونة.

محمية الجبل الأخضر

محمية الجبل الأخضرتقع المحمية بنيابة الجبل الأخضر التابعة لولاية نزوى، وتمتد على مساحة تقدر بحوالي 122 كيلومتر مربع. وتمتاز المحمية بمناخ البحر الأبيض المتوسط، فهي على الرغم من وجودها ضمن الحزام المناخي شبه الجاف وقليل الأمطار، إلا أن ارتفاعها الشاهق فوق سطح البحر (2980 متر) أوجد مناخاً محلياً مختلفاً، إذ تنخفض درجات الحرارة خلال فصل الشتاء إلى أقل من الصفر، مع تساقط الثلوج في بعض الأحيان، وترتفع في الصيف إلى 22 درجة مئوية، ولذلك تعد من أكثر المحميات الطبيعية في العالم العربي التي يرتادها الزوار وخاصة في أشهر الصيف.

محمية الجهراء

محمية الجهراءمحمية الجهراء أو محمية بركة الطيور محمية طبيعية كويتية تم إنشاؤها في العام 1987 ضمن منطقة التحريج في شرق مدينة الجهراء لتوفير ملاذ للطيور المستوطنة والمهاجرة، وتعتبر محمية الجهراء من أهم مناطق تجمع الطيور في الكويت وأحد أهم المواقع في منطقة الشرق الأوسط لوقوعها على خط هجرة كثير من الطيور التي تعبر الكويت من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب والتي يقدر عددها بـ 250 نوع من الطيور، ولكونها منطقة ساحلية تتجمع فيها مياه السيول وتحتوي على بعض الأشجار المزروعة مثل الصفصاف.

لا تعليقات

اترك تعليق