حقائق و اسرار عن المدينة المحرمة في الصين ينبغي أن تعرفها

حقائق و اسرار عن المدينة المحرمة في الصين ينبغي أن تعرفها

شاركها

تاريخها الممتد لآلاف السنين الماضية جعل منها أرضًا مليئة بالروائع المعمارية والفنون التعبيرية الشرقية، ليس أولها السور العظيم ولا آخرها ملعب عش الطائر، فهناك معالم كثيرة في الصين تعود لما قبل السور وأخرى أكثر إذهالاً بنيت خلال القرن الواحد والعشرين، وبين هذا وذاك ندعوكم للتعرف على مجموعة من المعلومات بعضها من أسرار المدينة المحرمة في الصين والتي استطاعت أن تبقى صامدة أمام المباني العصرية المتنامية بكثرة في بكين.

تسمى المدينة المحرمة في الصين “غو-غونغ” باللغة الصينية ومعناها القصر القديم، وهي قصر ملكي عظيم وأحد أشهر المعالم وأكثرها زيارةً، فقد وصل عدد الزيارات السنوية إلى أكثر من 15 مليون شخص من جميع أنحاء العالم، ليستمتعوا بهذا المعلم المثير المدرج ضمن مواقع اليونسكو للتراث العالمي، والذي يتربع على مساحة تفوق 720 متراً مربعًا بالقرب من حديقة بيهاي في بكين.

* رابط يهمك إذا كنت تبحث عن عروض سياحية في الصين

سبب التسمية

كانت المدينة المحرمة تمثل القصر الإمبراطوري في الصين لأكثر من خمسة قرون حتى بدايات القرن العشرين، ولابد أنك تساءلت في أول مرة سمعت بها عن هذا القصرعن سبب التسمية، والجواب أنه منذ القرن الخامس عشر كان يسكنها الأباطرة الصينيون والحاشية الخاصة بهم من أسرتي مينغ وتشينغ وكانت محرمة على بقية الناس من الشعب الصيني حتى افتتحت للجمهور والسياح سنة 1925م.

هوليداي-مي_الصين_بكين_سبب-تسمية-المدينة-المحرمة_526320655_1000×750
يقع مجمع “القصر القديم” في قلب العاصمة بكين

أهم 3 قصور في الصين

هذا القصر هو أحد ثلاثة قصور قديمة لا تزال قائمة في الصين الحديثة، وهو أكبر قصر قديم في العالم، وبينما كان القصرين الآخرين من الأماكن الهامة في تاريخ النخبة الحاكمة في الصين، فقد كانت المدينة المحرمة مقراً  للحكم الملكي الإمبراطوري لأكثر من 500 سنة، ولا تزال من الهياكل القديمة المحفوظة بشكل جيد جعل الصينيين يعتزون بها ويعتبرونها ثروة وطنية فضلاً عن كونها من مواقع التراث العالمي لليونسكو.

24 إمبراطوراً سكنوا القصر

سكن المدينة المحرمة أربعة وعشرين من الأباطرة الصينيين، بدؤوا من سلالة مينغ التي انطلقت في بناء المُجمع في عام 1406م وانتهت منه في عام 1420م واستمروا في الحكم والسيطرة على البلاد حتى فترة حكم المانشو منذ عام 1644م عندما نقلوا العاصمة الى شنيانغ لفترة وجيزة، وبعدها أعادت أسرة تشينغ نقل العاصمة إلى بكين والمدينة المحرمة في وقت لاحق وحكمت فيها حتى تنازل الإمبراطور الأخير عن الحكم في عام 1912 لصالح إنشاء جمهورية الصين.

إعلان جمهورية الصين الشعبية

لم يكن القصر مأوى للأباطرة من الأسر الحاكمة الملقبة بأبناء السماء فقط، ولكن إعلان جمهورية الصين الشعبية بدوره كان في القصر من طرف ماو تسي تونغ سنة 1949، وأصبحت الاحتفالات الشعبية والرسمية تقام هناك أيضًا.

هوليداي-مي_الصين_بكين_اسرار-المدينة-المحرمة_545863978_1000×750
فناء المدينة المحرمة في الصين

أكبر المتاحف الثقافية في العالم

متحف القصر هو أحد أكبر المتاحف الثقافية في العالم وتوجد فيه إحدى أكثر مجموعات التحف التاريخية الصينية تنسيقًا في العالم، وبين أروقته يتمكن الزوار من رؤية مجموعة مذهلة من الكنوز كالخزف القديم واليشم إضافةً إلى المباني القديمة والحدائق وأكبر مجموعة من الهياكل الخشبية القديمة في العالم، لذلك فهو من أهم دعائم السياحة في الصين وأسباب زيارتها الفريدة.

ضعف حجم الفاتيكان

تبلغ مساحة المدينة المحرمة ضعف حجم الفاتيكان وثلاث أضعاف حجم الكرملين، يحيط بها سور محصن جدًا وخندق مليء بالمياه، ويقدر عدد العمال الذين ساهموا في استكمال الهيكل حوالي المليون عامل تركوا بصماتهم في البناء والفنون واللوحات والمنحوتات وتصميم القصر، والقصر من دون شك واحد من الهياكل المثيرة للإعجاب بالنسبة لأولئك المهتمين بتعلم الهندسة المعمارية والثقافة الصينية.

توجد فيه 9999 غرفة

تضم المدينة المحرمة 9999 غرفة مليئة بالتحف الفنية التي تلقي الضوء على جانب من التاريخ والثقافة الصينية، وهي غرف تقع في 980 مبنى خشبي، وتتمثل أهم مكونات القصر فيما يلي:

- المدخل الرئيسي تيان آنمن.
– البلاط الخارجي: قاعة تايهي ديان، قاعة زونغي ديان، قاعة ديان باوهي، بوابة السلام السماوي.
– البلاط الداخلي: قصر السلام السماوي كيانكينغ غونغ، قصر الوحدة والسلام جياوتاي غونغ، قصر الهدوء الكوني كونينغ غونغ.
– الحدائق: الحديقة الإمبراطورية، وقاعة الرعاية الروحية يانغزين ديان.
– المخرج: بوابة الطاقة السماوية.

هوليداي-مي_الصين_بكين_المدينة-المحرمة_164161682_1000×750
تماثيل وفنون صينية رائعة في كل ربوع القصر

الحديقة السرية .. و أسرار المدينة التي ستُكشف قريبًا

هي أكثر أسرار المدينة التي تثير الزائر للتعرف عليها، وهي مغلقة منذ أن غادر آخر إمبراطور المدينة في عام 1924، ولكنها تخضع لعملية الترميم حسبما أعلنته إدارة القصر في عام 2016، على أن تفتح أبوابها سنة 2020.

الطعام الإمبراطوري

من أسرار المدينة التي ينبغي أن تعرفها إذا كنت من محبي المأكولات الصينية، هي أنه يمكنك تناول الطعام وكأنك إمبراطور في المطاعم القريبة، وبينما يُعرف المطبخ الصيني التقليدي بأنه دائماً ممتاز، فإن الأطباق الإمبراطورية تبرز بشكل أكثر جودة خصوصاً في عهد أباطرة الصين عندما تم ابتكار العديد من الأطباق من قبل الطهاة في المدينة المحرمة، وهي الأطباق التي لا يمكن أن توجد إلا على الطاولة الإمبراطورية.

أفضل وقت لزيارة المدينة المحرمة في الصين

تكون أفضل الأوقات لزيارة المدينة المحرمة خلال فصلي الربيع والخريف عندما يكون الطقس في بكين لطيفًا مع درجات حرارة معتدلة وحدائق مزهرة، ولأنه يمكن أن تهطل الأمطار في بعض الأحيان خلال شهر مارس، فإن مايو هو الوقت الأكثر شعبية للسفر في جميع أنحاء الصين.

لا تعليقات

اترك تعليق